Nikon Imaging | Kuwait | Middle East and Africa

Library of Inspiration

الاستمتاع بالمرح مع "التصوير الفوتوغرافي ذي المنظور القسري"

إن القوة الكامنة للتصوير الفوتوغرافي غير محدودة، وتُستخدم بشكل عام لخدمة العديد من الأغراض المختلفة مثل إيصال رسالة قوية أو إثارة الانفعالات الشديدة لدى الجماهير. إن التصوير الفوتوغرافي ذا المنظور القسري، والذي يُعد أحد مفاهيم التصوير الفوتوغرافي الخاصة، يُعد نموجًا مبهجًا من التصوير الفوتوغرافي الذي يستخدم الخداع البصري لتوظيف منظور الإنسان للتفكير في أن الأهداف تبدو أكبر أو أصغر من حجمها الفعلي.

إن المرح والإثارة اللذين يتسم بهما هذا النوع من التصوير الفوتوغرافي يتمثَّلان في سهولة إنشاء خدع تعيق تفكير الذهن بحيث تثير الدهشة لدى المشاهدين بشأن ما شهادوه للتو. وبشكل واضح، لا يعتمد هذا النوع من التصوير الفوتوغرافي على استخدام البرامج لخلق هذه التأثيرات. ولا يتطلب الأمر منك سوى التفكير الابتكاري وتوسعة الخيال والإبداع لتجعل الأشياء العادية تبدو مذهلة. على سبيل المثال، يمكنك إنتاج صور تمتد من صورة حمل صديقك بالرسغ إلى المرور بقدمك فوق صديق يبدو في حجم الخنصر، بل ويمكنك أيضًا تسلق جدار المدينة مثل الأبطال الخارقين إذا رغبت في فعل هذا الأمر.

فلنتابع السيد George Tapan، المعلم الفلبيني لدى مدرسة نيكون، أثناء تعليمه لك طرح العقلية الجادة للتصوير الفوتوغرافي التقليدي والاستمتاع بالمرح من خلال التصوير الفوتوغرافي ذي المنظور القسري.

إذا كنت ترغب في الحصول على مزيد من النصائح حول كل أنواع التصوير الفوتغرافي، فما عليك إلا الاطلاع على مكتبة الإلهام.