Nikon Imaging | Kuwait | Middle East and Africa

Library of Inspiration

التصوير بتأثير النطاق الديناميكي العالي (HDR) مع شايو تسا تشونغ

يروي شايو تسا تشونغ رحلته المثيرة في عالم التصوير الفوتوغرافي الاحترافي ويوضح التقنية المذهلة للتصوير بتأثير النطاق الديناميكي العالي (HDR). 

كان شايو تسا تشونغ يعمل كمهندس تكنولوجيا معلومات ثم قرر ملاحقة طموحه أثناء الدراسة الجامعية بالعمل كمصور فوتوغرافي محترف. وقد انجذب تشونغ في البداية إلى روعة التصوير الفوتوغرافي التناظري التقليدي وأصالته، فعمل من بعد ذلك على توسيع نطاقه في التصوير الفوتوغرافي بالتخصص في التقاط الصور والمناظر الطبيعية الخلابة بتقنية النطاق الديناميكي العالي (HDR).

استخدم تشونغ في بداية احترافه للتصوير الفوتوغرافي كاميرا FM2 المتواضعة من نيكون، وهو يصف أسلوبه بالعملية والتأثر العميق بالبيئة المحيطة به. ويوضح قائلاً أنه بدلاً من السفر خصيصًا لالتقاط الصور يفضل الاستغراق التام في اكتشاف البيئة المحيطة والتأثر بها ثم نقل هذا التأثر إلى الصور الفوتوغرافية. ويقول: “أفضل التعمق في وجهة التصوير واكتشاف الإلهام من خلال عيني، وهو سر التقاط الصور الجيدة.”

وتطبيقًا لفلسفته بالاستغراق التام في بيئة التصوير المحيطة واستكشافها، قضى تشونغ شهرين ونصف في التقاط الصور بالحديقة الوطنية الجليدية بالولايات المتحدة في صيف عام 2009. ودفعه ما وجده من بهاء وسكينة في المناظر الطبيعية إلى تجربة التصوير بتقنية النطاق الديناميكي العالي (HDR) لالتقاط جمال البيئة المحيطة كاملاً.

ويُستخدم التصوير بالنطاق الديناميكي العالي (HDR) لمواجهة مشكلة النطاق الديناميكي المحدود، مما يتيح التقاط الهدف في نطاق أعرض من السطوع والإضاءة للحصول على صور نابضة بالحيوية بتفاصيل أكثر دقة.

يقدم تشونغ من خبراته بعض النصائح لإتقان التقاط الصور بتقنية النطاق الديناميكي العالي (HDR) والأهم من ذلك إدراك الظروف المناسبة لالتقاط هذه الصور.

التقاط الصور بتقنية النطاق الديناميكي العالي (HDR)

وعند سؤال تشونغ عن اهتمامه بتقنية النطاق الديناميكي العالي (HDR) لالتقاط الصور، يرد موضحًا “أفكر في استخدام تقنية HDR عندما أرغب في الاحتفاظ بجميع التفاصيل في إحدى الصور فهذه التقنية تتيح لي الحصول على معلومات أكثر حول قيمة الضوء مما يُسهل تنقيح الصورة بالطريقة التي أريد. إنها الميزة المفضلة لدي في تقنية النطاق الديناميكي العالي (HDR) .”

ويقول تشونغ أنه عندما يتعلق الأمر بمعداته فهو لا يتهاون في الاستعداد لمواجهة الأمور الطارئة، ويرى أن العمل النهائي يستحق تحمل مشقة المعدات الإضافية. “بإمكاني التنبؤ ببعض اللحظات الجميلة لذا أستعد احتياطيًا بأخذ جميع العدسات الموجودة لدي مع حامل ثلاثي الأرجل، حتى لو كان ذلك سيجعل حمولة معداتي ثقيلة للغاية. كما أن معدات المطر ضرورية أيضًا في الطقس السيء.”

ويوضح تشونغ أنه إلى جانب أهمية الاستعداد الدائم تأتي أهمية تقنية النطاق الديناميكي العالي (HDR) التي تتيح للمستخدم تعديل ميزة عدم الوضوح يدويًا والتواصل بدرجة أكبر مع الهدف. يقول تشونغ: "لا أعتمد دائمًا على الحامل ثلاثي الأرجل. فالتقاط اللحظات الجميلة دون استخدام الحامل ثلاثي الأرجل هو أسلوبي."

الضوء والتعريض الضوئي والتظليل والظلال

يكمن سر التقاط صور بتقنية HDR عالية الجودة في فهم آليات تركيب الصورة النهائية.

ويقترح تشونغ أنه نظرًا لعدم توفر تركيبات المناظر المثالية في أي ظروف، يجب على المصور الفوتوغرافي استخدام رؤيته لإدراك كيفية تداخل الاعتبارات المختلفة، وإتقان طريقة جعلها تتداخل لصالحه. "عندما يكون التباين بين التظليل والظلال شديدًا للغاية، أحاول استخدام تركيبات تعريض ضوئي مختلفةويمكن أيضًا اتباع بعض طرق الظل لتقليل التباين."

ولمزيد من البيان، يُعرّف جميع المبتدئين أن إعداد الكاميرا الجوهري الذي عليهم إتقانه هو إعداد ISO، وهو خاص بقياس مستوى حساسية مستشعر الصورة تجاه الضوء. يقول تشونغ مقترحًا: "أحرص على جعله أقل ما يمكن للحفاظ على نقاء الصورة وجمالها."

فبالرغم من توفر العديد من إعدادات الضوء والأدوات المساعدة، يحذر تشونغ من أن الاعتماد الزائد عن الحد على هذه الأدوات يمكن أن يحد من مهارات عين المصور الفوتوغرافي ويحط من قيمة رؤيته الخاصة والمتفردة، ويقول " أعتقد أن الاعتماد أحيانًا بإفراط على الأدوات [يمكن] أن يحد [من] إبداع الفرد".

تأمل

ويتابع تشونغ رحلته في عالم التصوير الفوتوغرافي ويتذكر بداياته المتواضعة في “النجاح في التقاط صورتين مرضيتين أو ثلاثة فحسب من فيلم كامل” حتى نجح في العمل كمصور احترافي حر، ويُرجع سر نجاحه إلى الحفاظ على مهارته وتقديرها.

يعتنق تشونغ التصوير الفوتوغرافي كجزء أساسي في حياته اليومية ويُعلق قائلاً: “التصوير الفوتوغرافي ما هو إلا شكل آخر من الفن، مثل قصيدة أو لوحة أو مقطوعة موسيقية، يتيح لك التعبير عن مشاعرك ورؤيتك باستخدام الضوء والأفلام.”

يطلعنا شايو تسا تشونغ الواعد على أكثر المعدات التي يفضلها ليترك المصورين الفوتوغرافيين مع أهم خمس نصائح لديه:

 

  1. تقدير المزيد من أعمال التصوير الفوتوغرافي للمصورين الآخرين ومحاولة تقليدها بالأدوات المتوفرة لديك.
  2. محاولة التقاط شيء واحد بأطوال بؤرية مختلفة.
  3. من الأفضل التحقق من أحوال الطقس قبل الذهاب لتصوير المناظر الطبيعية.
  4. تحقيق الاستعداد التام عند الضغط على الغالق. حقيقة عدم إمكانية الاعتماد على تحرير الصور.
  5. التقاط أكبر عدد ممكن من الصور بعد الاستعداد الكافي.

نبذة حول المصور الفوتوغرافي:

عمل شايو تسا تشونغ في السابق كمهندس تكنولوجيا معلومات، حتى درس فيلمًا في الجامعة أثار شغفه وحبه للتصوير الفوتوغرافي الذي اكتشف فيه ضالته. وهو الآن يملك مطعمًا مزدهر النشاط ويحافظ على شغفه بالتصوير الفوتوغرافي بالتقاط الصور كلما استطاع ذلك. يرى تشونغ العالم من خلال عدسات كاميراته فهو يسافر باستمرار إلى أماكن أجنبية ويبحث دومًا عن أي شيء يجذب انتباهه، ويدعونا لمشاهدة أعماله.