Nikon Imaging | Kuwait | Middle East and Africa

Library of Inspiration

التعرف على روعة ماكرو العدسة المعكوسة

لا يوجد تصوير فوتوغرافي صحيح وتصوير فوتوغرافي خطأ. فالأمر يتعلق أكثر بوجهات النظر ومن المعروف أن لكل شخص رأيه الخاص. ماكرو العدسة المعكوسة هو أسلوب قديم جدًا، “قديم” لكنه “جيد”، وفي هذا المقال سأشارك معكم تجربتي الشخصية.

لقد حاولت طوال السنوات السبع الماضية تحقيق النجاح في استخدام هذا الأسلوب. ورغم حبي لتصوير الماكرو، لم يكن التكبير وحده كافيًا لإشباع الحس الإبداعي لديّ. وقد ساعدتني العودة إلى الكتب والبحث عن الأساليب القديمة في حصر ما أحتاج للحصول عليه. لقد كنت أبحث عن غشاوة مميزة، أو ما أطلقت عليه “الغشاوة الجمالية” للخلفية. وهي اللحظة التي اكتشفت عندها ماكرو العدسة المعكوسة (RRM).

هنا تأتي عملية التعلم عن طريق التجربة والخطأ. ويقسم مصورو الحشرات بهذا الأسلوب. وقد أخبرني شخص ما بأنه يمكنني الحصول على درجة تكبير باستخدام عدسة معكوسة أكبر مما أحصل عليه باستخدام الماكرو العادي، ولكنني لم أكن مقتنعًا حتى قمت بالتجربة. ولم يكن إتقان هذا الأسلوب بالأمر السهل. أولاً ستحتاج إلى ثبات اليدين، وهدف تصوير متعاون، ودرجة كبيرة من الصبر. يتم ضبط كل الإعدادات يدويًا – حتى أنه لا يتم استخدام التركيز البؤري التلقائي، فقط أنت وفهمك لمعداتك

وما أعجبني أيضًا بشأن هذا الأسلوب هو فرصة تجربة عدساتي المختلفة لأقترب أكثر من الهدف. على سبيل المثال، لدي عدسة NIKKOR مقاس 18-70 مم وf/3.5 منذ كنت أستخدم كاميرا نيكون D70s ونجحت هذه العدسة في تحقيق تكبير رائع جدًا. ثم استخدمت عدسة NIKKOR مقاس 24-70 مم وf/2.8 الجديدة، والتي وفرت لي مجموعة تأثيرات مختلفة تمامًا.

ثم أردت بعدها مواصلة التجارب، فقمت بجمع العدسات لتحقيق التأثير الذي أطمح إليه وحصلت على تفاصيل أفضل وأكثر وضوحًا لأهدافي. ثم جربت عدسة NIKKOR مقاس 85 مم وf/1.4 مع أخرى مقاس 50 مم و f/1.8، وعدسة مقاس 24-120 مم وf/4 وغيرها الكثير! فالأمر ببساطة غير محدود وباستخدام أفضل العدسات التي تقدمها نيكون، أصبحت الصور كما لو كانت من عالم آخر غير عالمنا. ولم يكن الاستثمار في شراء عدسات من شركات أخرى يعني شيئًا مقارنة بعدسات NIKKOR، فالأفضل هو العمل باستخدام ما لديك من معدات والتعرف على الإمكانات التي توفرها.

الآن، إليكم أفضل جزء في تجربتي، تصوير الأهداف تحت الماء. بخلاف التصوير المعتاد على الأرض حيث يكون العمل أسهل بكثير، كان عليّ العمل وفق ظروف مثل حالة البحر، والأهداف الخجولة، والتشتت الارتدادي (الحطام العائم) والتيارات المائية. يتطلب التقاط الصور تحت الماء بأسلوب ماكرو العدسة المعكوسة قدرًا أكبر من ضبط النفس والصبر. يجب أن تفهم أولاً مسافة العمل، وكيفية انتقال الضوء وانعكاسه، وسمات هدف التصوير وسلوكه، وأخيرًا أزرار الكاميرا التي اخترتها.

لقد كنت أستعمل كاميرا نيكون D4 ولهذا كانت الإعدادات كبيرة نوعًا ما، تحت الماء. مع ذلك، فقد ساعدني التدرب داخل حوض السباحة قبل الذهاب إلى المحيط. فماكرو العدسة المعكوسة ليس مجرد نقرة زر لتشعر بعدها بالرضا عن النتيجة. فالأمر يتعلق أكثر بفهم ما يقدم لك وكيف ستجعله يبدو على نحو أفضل. في النهاية، يتحتم عليك كمصور فوتوغرافي تحويل الشيء العادي إلى شيء غير عادي.

بعض النصائح حول ماكرو العدسة المعكوسة

1) هل هو يتعلق بالتكبير؟ لا يتعلق هذا الماكرو بالتكبير فحسب. فنحن نحصل عليه بالماكرو العادي على أية حال. لدينا عدسة NIKKOR التقليدية مقاس 105 مم و60 مم f/2.8، وهي عدسات رائعة، ولكن هناك الكثير إذا كان الأمر يتعلق فقط بالتكبير.

هل يتعلق بالبوكيه؟ ما هو البوكيه؟ يعتبر البوكيه، والذي يعرف أيضًا باسم “بوك‎” أحد أشهر الموضوعات في مجال التصوير الفوتوغرافي. ويرجع سبب شهرة البوكيه الكبيرة إلى أنه يجعل الصور الفوتوغرافية جذابة بصريًا، مما يدفعنا إلى تركيز انتباهنا إلى منطقة معينة من الصورة. ترجع أصول هذه الكلمة إلى اللغة اليابانية، ومعناها الحرفي هو “الغشاوة”. نعم، الأمر برمّته يتعلق بالبوكيه!

3) هل ماكرو العدسة المعكوسة (RRM) صعب؟ حسنًا، لا يوجد في الحياة شيء سهل… تذكر السنوات القلائل الأولى التي مارست فيها التصوير باستخدام عدسات الماكرو. حيث كنت تحاول فهم العدسة ووقفة التركيز والبقع المناسبة والمسافة. الأمر نفسه ينطبق على ماكرو العدسة المعكوسة، فالقليل من الصبر ضروري لفهم الأسلوب ثم إتقانه بعد ذلك. كلما زادت معرفتك بالعدسة، تعلمت الصبر وتعرفت على كيفية إجراء حركات قليلة لجعل الصور أكثر وضوحًا. وثمة أمر إضافي آخر، يجب أن تتعلم كيفية إضاءة الهدف الذي تعتزم تصويره. فالضوء عامل هام في التصوير بماكرو العدسة المعكوسة، ولذلك ننصح باستخدام الومضات الضوئية أو الأضواء المستمرة.

4) ما الذي يجب على المرء وضعه في الاعتبار مع ماكرو العدسة المعكوسة (RRM)؟ إنه يمثل توليفة من الوضوح والغشاوة الجمالية. لا يفهم الكثير من الأشخاص هذا الجزء، لكن الأمر في الحقيقة هو مزيج من الفن والعلم. فالفن يتعلق بالغشاوة الفنية بينما العلم يتعلق بالجزء الخاص بتحديد هدفك. وما يجب قوله هو أن الأمر يتعلق بجعل صورك تبدو فريدة.

5) هل هذا هو ماكرو الرجل الفقير (الماكرو بدون استعمال عدسة ماكرو)؟ حسنًا، نعم … بالعودة إلى الأيام التي لم تكن فيها عدسات مخصصة لهذا الغرض، أعتقد بأن الأشخاص كانوا يتمتعون بالقدرة على الابتكار مما دفعهم إلى الإصرار على النجاح باستخدام ما بحوزتهم من معدات. وقد ساعدهم على ذلك عكس العدسة باستخدام مهايئ حلقة عكس.

6) كيف تبدو عدسة معكوسة مقاس 50 مم f/1.4؟ تكون العدسة المعكوسة البسيطة بمقاس 50 مم 1.4 معادلة تقريبًا لديوبتر + 20 وتشير علامة الجمع، إذا كنت تستخدم عدسة NIKKOR مقاس 50 مم f/1.4 مثلي، إلى أنك تضمن الحصول على أفضل عدسة في السوق.

7) ما هي أدنى مسافة للتركيز البؤري؟ قد يكون هذا 2 أو 3 سم أو أقرب. وبالتالي فإن الحصول على الإعداد الصحيح للمنفذ أمر ضروري لضبط إعداد العدسة.

8) ماذا عن توليفات العدسات؟ يوجد الآلاف من العدسات. بعضها لديك بالفعل والبعض الآخر يمكن شراؤه. الأمر أشبه بلعبة المكعبات - يمكنك تخصيص صورتك لتناسب تفضيلاتك (بوكيه، أو تكبير، أو ما إلى ذلك). فالجمع بين العدسات سيمنحك المزيد من التكبير، وبوكيه مختلف ومساحة تركيز بؤري صغيرة جدًا، لذلك يفضل الممارسة على الأرض قبل التصوير تحت الماء.

9) ما الهدف الذي تم اعتماد ماكرو العدسة المعكوسة له؟ في الأساس، يتعلق الأمر برمته بمعرفة عدساتك والأهداف التي تناسب معين المنظر لديك. هل يتسم ذلك بالسهولة؟ جربه - أقترح عليك الممارسة على الأرض أولاً.

10) كيف يمكن إنشاء بوكيه التفافي؟ الأمر برمته يتعلق بدرجة الابتكار التي ترغب في تحقيقها. عليك فهم عدساتك وسيعود عليك ذلك بالنتيجة المرجوة. وتبدأ المتعة عند عكس العدسة.

حسنًا، آمل أن أكون قد ساعدت على إلهامك لتجربة معداتك واستغلالها بشكل أكبر.

استمتع بيومك وتمتع بالتقاط كل الأهداف ولكن بعدسة معكوسة!

للاستفسارات، اتصل بي وتواصل معي أو سجل إعجابك بنا على www.facebook.com/IMP.ESCAPEINC

 

© عمران أحمد

 

نبذة عن عمران

عمران أحمد هو مصور فوتوغرافي محترف تحت الماء يلتقط صورًا تختلف عما سبقت لك رؤيته. ولأنه دائمًا ما يدفع حدود التصوير الفوتوغرافي المعتاد، يمتاز أسلوبه بأنه مركب وغير متوقع على نحو مبتكر. وباعتباره مصورًا فوتوغرافيًا له صور منشورة عالميًا وكعضو في جمعية المحيط الفنية، تشتمل أعماله المتنوعة على مهام التصوير الفوتوغرافي التجاري والصحفي والشخصي والتصوير تحت الماء، ويمكن العثور على أعماله في العديد من مطبوعات الغطس وأعداد لا حصر لها من وسائل الإعلام الأخرى بالمنطقة. وقد نشر مؤخرًا كتابًا من الحجم الكبير بعنوان “لوحات المحيط المزخرفة”، ويحتوي على مجموعة من أفضل أعماله.