Nikon Imaging | Kuwait | Middle East and Africa

Library of Inspiration

التصوير الفوتوغرافي في الشتاء 101

أحب تصوير المناظر الطبيعية في الشتاء لأنني أجدها رائعة بطريقة ساحرة.

أتذكر عندما كنت أصوّر في تاكاياما باليابان، كان اليوم السابق للتصوير يومًا عاديًا تملؤه أشعة الشمس ولكن عندما حل الليل، بدأ الثلج في التساقط. استيقظت في الصباح لأجد المدينة بأكملها قد أصبحت بيضاء تمامًا في ليلة واحدة! في عقلي الباطن، شعرت بالهيبة والإجلال عند التفكير في عظمة الطبيعة الأم للأرض من حولنا وقواها المتجلية ببساطة في تغيير لون هذا المنظر الشاسع!

ثم نأتي إلى التصوير الفوتوغرافي، فتصوير المناظر الطبيعية في البرد ينطوي على الكثير من العمل الشاق. وهناك خطورة بالغة سواء كنت تتسلق أعلى جبل مغطى بالثلج أو تصوّر نهرًا جليديًا. قد تُعرضك خطوة واحدة غير مقصودة على المياه الجليدية إلى خطر الإصابة بعضة صقيع مؤلمة. أتذكر عندما كنت في تاكاياما أثناء إحدى ورش العمل الخاصة بي للتصوير الفوتوغرافي، أنني أحضرت للجميع زوجًا من الأحذية المطاطية المضادة للماء ذات الرقبة العالية من أحد المتاجر المحلية، لحماية أقدامهم!

لذا قبل الانطلاق إلى الطبيعة لالتقاط صور فوتوغرافية رائعة للشتاء، اعلم أنه عند العمل مع الطبيعة الأم وفي ظل الطقس المتجمد يمكن أن يحدث أي شيء. خاصة بالنسبة للمصورين الفوتوغرافيين من سينغافورة ومناطق آسيا الذين قد لا تكون لديهم الخبرة الكافية للتعامل مع برد الشتاء القارص، اتخذ زميلاً لك دومًا في رحلاتك لتكون آمنًا.

وبعد أن انتهينا من الكلام في الأساسيات، لنتكلم عن بعض النصائح حول التصوير الفوتوغرافي في الشتاء. فيما يلي بعض الأشياء التي أقوم بها للتغلب على برد الشتاء واستخدام معداتي في ظروف الطقس القاسي:

نصائح عملية للتصوير الفوتوغرافي في الطقس البارد

1. اهتم بالبطاريات
تنفد طاقة بطاريات الكاميرا بسرعة كبيرة في جو الشتاء البارد، لذا تذكّر أن تُبقيها دافئة. أنا عادةً أُضعها بالقرب من جسمي. لا تنس أن تحضر بطاريات إضافية إذا كنت ذاهبًا في رحلة طوال اليوم. إذا كنت ذاهبًا في رحلة استكشافية لبضعة أيام، تأكد من أخذ ما يكفي من البطاريات الاحتياطية معك. وإذا كنت تستخدم كاميرا نيكون للتصوير، فرجاءً لا تستخدم سوى بطاريات نيكون الأصلية.

2. حافظ على دفء أصابعك وارتداء الملابس المناسبة!
أهم شيء عند التصوير في برد الشتاء هو الحفاظ على دفء أصابعك وارتداء الملابس المناسبة لذلك. في ظل درجات الحرارة المنخفضة إلى -15 درجة تحت الصفر وأقل من ذلك، ارتدِ زوج من القفازات النايلون الرفيعة المُصممة بمطاط في قبضة اليد على أطراف الأصابع. يتيح لك هذا النوع من القفازات الإحساس بشكل جيد لتتمكن من إجراء التعديلات والضبط على أزرار الكاميرا.

والآن، إليك هذه الحيلة، فأنا أرتدي قفاز إضافي يكشف الأصابع، مزود بجزء يغطي الأصابع يمكن فتحه وطيه أعلى الكف. ثم أقوم فقط بطي الجزء الذي يغطي الأصابع من القفاز لأعلى عندما أحتاج للضغط على الأزرار الصغيرة لتغيير العدسات. وأنا متأكد تمامًا من أنك تستطيع التصوير بدون خلع الجزء الذي يغطي الأصابع عند استخدام الأزرار العادية.

بوجه عام، تذكّر أن تحاول تجربة ذلك قبل رحلتك للتأكد أن جميع لوازمك وملابسك مناسبة للرحلة. بالنسبة للملابس، أقترح عليك زيارة متجر للوازم الشتاء واستشارة الخبراء هناك لمعرفة أي الملابس والأدوات ستكون مناسبة أفضل لرحلتك.

3. احمِ الكاميرا والعدسات
في حالة تساقط الأمطار أو الثلوج، حافظ دائمًا على بقاء غطاء العدسة عليها بحيث تتجنب دخول رقاقات الثلج إلى عدستك. فسيكون من الصعب تنظيفها في الطقس الرطب. وتجنب استخدام فمك نهائيًا لتنفخ الهواء الدافئ في عدستك كما تفعل دومًا عند تنظيفها في الطقس الدافئ، فقد تدفع بطبقة من الثلج وتغطي العدسة! كل ما تحتاجه هو خرق تنظيف جافة ولو كنت مكانك لأحضرت منها المزيد.

استخدم لوازم المطر، وإذا أمكن هناك أغطية كاميرا مُعدة للاستخدام الفوري وهي متوفرة تجاريًا. وكبديل سريع ومنخفض التكلفة أو إذا لم تستطع إيجاد شيء أفضل، يمكنك فحسب استخدام كيس بلاستيكي وربطه حول الكاميرا بطوق مطاطي مع ترك فتحة للعدسة بالطبع.

4. حاول تجنب تغيير العدسات
يمكن أن تدخل الرطوبة إلى جسم الكاميرا، ويمكن أن يتسبب ذلك في تجميد الكاميرا وإتلافها. وإذا كان لا بد من تغيير العدسة، افعل ذلك بسرعة وفي مكان آمن مثلاً تحت ساتر وتذكّر خلع غطاء الأصابع بقفازك وطيه، فقد يكون الأمر زلقًا جدًا.

5. اضبط تعويض التعريض الضوئي لديك
يمكن أن يصبح النظر إلى الشاشة LCD بكاميرتك والحكم على تعويض التعريض الضوئي وسط الثلوج أمرًا صعبًا للغاية. هناك بعض الطرق لضبطه بشكل صحيح. بإمكانك استخدام معايرة المصفوفة والتحقق من المخطط البياني بشكل منتظم. والطريقة السهلة هي التحقق من أن مؤشر التعريض الضوئي الزائد لا يومض. إذا أردت رؤية التفاصيل، يمكنك أيضًا أن تأخذ معك عدسة مُكبّرة تتوفر مع غطاء أو يمكنك لصق شريط أسود عليها لمنع الضوء من الدخول. هل تعرف أن بإمكانك أيضًا إيجاد عدسة مُكبّرة في أي عدسة مكسورة قديمة؟

6. كيفية حماية العدسة من التجمد؟
يمكن أن تصبح العدسات ضبابية بسبب تغير مفاجئ من الدفء إلى البرودة. ما عليك فعله هو الحفاظ على ثبات درجة حرارة الكاميرا قدر الإمكان. إذا كنت تصوّر في أمكان خارجية في البرد، فيمكنك تحضير حقيبة بلاستيكية وتضع بها كاميرتك قبل أن تدخل إلى السيارة. ثم ضع الحقيبة البلاستيكية في منطقة قدميك ولا تفتحها مرة أخرى إلا عند الخروج من السيارة لدى الوصول إلى جهة التصوير التالية التي تقصدها.

وبالرغم من أنك سترغب حتمًا في تقريب يديك من جهاز تدفئة السيارة الدافئ بأسرع ما يمكن، فلا تضع الكاميرا بالقرب منه أثناء خروج حرارة التدفئة منه. إذا كنت تأخذ قسطًا من الراحة، أبق الكاميرا داخل الحقيبة المخصصة لها عندما تكون في الخارج ولا تفتح الحقيبة مرة أخرى لتحافظ على درجة الحرارة بداخلها. أبقِ الكاميرا بالداخل لمدة 45 دقيقة أو ساعة قبل إخراجها. وبهذه الطريقة يصل الدفء إلى الكاميرا داخل الحقيبة تدريجيًا.

7. تدرّب على قواعد السلامة الأساسية
إذا شعرت بالبرد أو وجدت أنك ترتدي ملابس غير مناسبة، استمر فقط في المشي لتُدّفِئ نفسك.

يعتقد الكثير منكم أنه في أمان لأنه يحمل معه هاتف محمول، ولكن في الواقع كثير من هذه الأماكن وخاصة في نطاق الجبال لا تتوفر بها تغطية لشبكات المحمول.

مرة أخرى، احرص على عدم التعمق داخل الغابة سيرًا على الأقدام. وإذا اضطررت لذلك، فرجاءً لا تذهب وحدك. لماذا بدأت في كتابة قواعد السلامة؟ :-)

8. التقاط صور الثلج الأبيض
يمكن أن تصبح عملية التقاط صور الثلج الأبيض صعبة للغاية ويزيد التعريض الضوئي بسهولة. في أغلب الوقت، تكون مصاحبة أيضًا بظلال السماء الرمادية ولكن ذلك قد يكون ذلك بهيًا جدًا إذا نظرت إلى بساطة المنظر. وأُرشّح تصوير المناظر الفنية بطريقة الخطوط الفنية البسيطة بدلاً من ذلك.

9. ما هو أفضل وقت في اليوم لتصوير لقطات الشتاء؟
يكون تصوير المناظر الطبيعية في الشتاء أفضل في الصباح الباكر. ابحث عن مكان التصوير في اليوم السابق وكن هناك قبل شروق الشمس. إذا تمكنت من تصوير أول سقوط للثلج المتراكم طوال الليل قبل أن ترتفع الشمس في السماء ويذوب الثلج، مع سماء زرقاء جميلة، فسيكون ذلك رائعًا! وستكون تلك اللحظة خيالية.

خُض التحدي واستكشف عالم التصوير الفوتوغرافي لمناظر الشتاء!

تتسم المناظر الطبيعية في الشتاء دائمًا بجمال يذهل المشاهدين فلا يتأتى للكثير رؤيتها، أو بالأحرى لا يرغب كثير من المصورين الفوتوغرافيين مواجهة البرد.

بالإضافة إلى أن التصوير الفوتوغرافي لمناظر الشتاء يتيح رؤية ومناخًا عامًا مختلفين تمامًا عن حياتك اليومية العادية. وسواء كان منظر طائر جاثم على شجرة في يوم يسوده الثلج أو منظر مدينة مغطاة بالثلج أو أحد المناظر الطبيعية الرحبة الرائعة يمر بها قطار صغير، فهي دائمًا مناظر خلابة تُدهش المشاهدين.

استمتع بمشاهدة بالصور!

© أليكس سوه