Nikon Imaging | Kuwait | Middle East and Africa

Library of Inspiration

بدء تصوير المناظر البحرية

لقد شكل البحر هدفًا مفضلاً لدى المصورين الفوتوغرافيين منذ البداية. وسواء كنت تعمل على تصوير الأمواج السريعة الحركة أو الحركة الحريرية للمياه، يُعتبر البحر هدفًا رائعًا يضفي مزاجًا معينًا وتشويقًا على صورتك. عند تصوير الطبيعة والأماكن في الهواء الطلق، لديك عادة حد أدنى من السيطرة على العناصر. ولكن فيما يتعلق بالمناظر البحرية، يمكنك في الواقع التحكم في مظهر الأمواج في لقطاتك. من الضروري أيضًا أن تكون سريع الملاحظة وأن تتحلى بالصبر بانتظار اللحظة الحاسمة والمناسبة التي ستسمح لك بتحقيق نتائج رائعة.

اتخاذ التدابير الوقائية

عند تصوير المناظر البحرية، تذكر دائمًا أن الشواطئ قد تكون شديدة الاضطراب في بعض الأحيان، لذا عليك أن تكون مدركًا لخصائص المنطقة المحيطة بك. تأكد من أن أجهزتك محمية جيدًا من المياه المالحة والرمل والطقس. استخدم مرشحًا لتغطية العدسة. فمن شأن ذلك أن يساعد على عدم إلحاق أي خدوش بالعدسة تتسبب فيها الرمال. قبل أن تنطلق في مغامراتك على الخط الساحلي، تذكر ضرورة إجراء بحث يتعلق بحركات المد والجزر أو نطاق المد والجزر في البحر، إذ يمكن أن تؤثر التغييرات في المد والجزر على حركة المياه وارتفاعها. احرص على الاطلاع على توقعات الطقس وعلى عدم الوقوع في فخ ظروف الطقس العاصف أو الشديد الرياح. إذا أردت التصوير بعد حلول الظلام، فعليك إحضار ضوء أمامي أو مصباح كاشف لكي تعرف كيفية العودة إلى الطريق.

نصائح حول تصوير المناظر البحرية

من شأن الحصول على تركيب جيد أن يزيد من روعة الصورة أو يقلل من جمالها. بطريقة مماثلة لتصوير المناظر الطبيعية، قد يؤدي تضمين العناصر الطليعية، كالصخور أو الرصيف أو حتى الانعكاسات، في إنشاء التباينات.

لا تخف من تعريض رجليك للأوساخ أو البلل. قد يؤدي التصوير في بعض الأحيان من موقع تحكم مختلف أو من زاوية مختلفة إلى مساعدتك في رواية قصة أكثر جاذبية. لتصوير أكبر قدر ممكن من المشهد، من المستحسن استخدام عدسة ذات زاوية واسعة مثل AF-S NIKKOR مقاس 24 مم f/1.8G ED أو AF-S NIKKOR مقاس 14-24 مم f/2.8G ED. باستطاعة الطول البؤري الواسع أن يساعد على توصيل مفهوم العظمة والروعة.

هناك العديد من الطرق لتصوير البحر. باستخدام سرعات غالق مختلفة، ستتمكن من تغيير نسيج المياه في لقطاتك. على سبيل المثال، سيؤدي استخدام سرعة غالق سريعة مثل 1/500 ثانية إلى تجميد الحركة وتصوير قوة البحر. لتوصيل شعور الحركة، استخدم سرعة غالق بطيئة مثل 1/2 ثانية لالتقاط حركة المياه. سوف يسمح لك استخدام سرعات غالق من ثانية واحدة أو أطول بتحقيق تأثير حليبي أو ضبابي. وهذا يساعد على خلق شعور من الهدوء والسكينة في الصورة.

عند تصوير الشريط الساحلي، سوف ترغب في وضع كل شيء موضع تركيز. سيساعد استخدام فتحة من f/8 أو أصغر على إبقاء المقدمة والخلفية موضع تركيز.

سواء كنت تعمل على تصوير المنظر البحري باستخدام سرعات غالق طويلة أو عند غروب الشمس، من المستحسن أن تقوم دائمًا بتركيب الكاميرا على حامل ثلاثي الأرجل. يعتبر الوضوح عاملاً رئيسيًا، وباستطاعة الحامل الثلاثي الأرجل أن يساعد على إضافة المزيد من الاستقرار وتقليل فرص الحصول على لقطة ضبابية. إذا قمت بضبط الحامل الثلاثي الأرجل على الشاطئ، فاحرص على وضعه بطريقة ثابتة على الأرض، إذ بإمكان الأمواج القادمة أن تتسبب في تحريكه أو وقوعه. بعد الانتهاء من تصوير لقطتك، احرص دائمًا على التأكد من أنها لا تتضمن ضبابية غير مقصودة.

استخدام المرشحات

بينما تستطيع المرشحات حماية العناصر الأمامية من العدسة، يمكنها أيضًا تحسين جودة الصور التي تلتقطها. بالنسبة إلى تصوير المناظر الطبيعية والبحرية، هناك نوعان من المرشحات الأكثر شيوعًا وهما مرشح الكثافة المحايدة المدرجة (GND) ومرشح الكثافة المحايدة (ND). تُستخدم مرشحات GND في الحالات التي يكون فيها التباين عاليًا، عندما تكون السماء أكثر سطوعًا من المقدمة مثلاً. وهي تساعد على تصحيح الفرق في الضوء للحصول على تعريض ضوئي متوازن. باستطاعة مرشحات ND تقليل كمية الضوء التي تدخل إلى الكاميرا، مما يسمح لك بتعيين وقت تعريض ضوئي أطول. وهي تسمح لك أيضًا باستخدام فتحات أكبر للحصول على عمق نطاق أكثر ضحالة.

لا توجد طريقة واحدة لتصوير المناظر البحرية. اختبر تركيبك وإعداداتك، وبكل بساطة دع اللحظة تأتي إليك.