Nikon Imaging | Kuwait | Middle East and Africa

Library of Inspiration

حقيبة حيل لوك: 5 نصائح لـ "عشق الطعام"

البعض يأكل ليعيش، بينما البعض الآخر يعيش ليأكل. إذا كنت مثلي وتميل إلى الشطر الثاني من المقولة، فسترى أن الصورة الملتقطة بعناية لطبق من أطباق سنغافورة المحلية، مثل "شار كواي تيو" (شرائط كعكة الأرز المقلية)، بمثابة كنز يجب وضعه في المعرض الدولي الجديد للصور. فيما يلي بعض نصائحي حول جعل صور الأطعمة تبدو رديئة، كم هي سخيفة الأنظمة الغذائية!

•    يرجى عدم استخدام الفلاش. تمثل الإضاءة الطبيعية أفضل زخرفة لإعادة إنتاج اللون الدقيقة والتفاصيل المتقنة. تلاعب برقائق الألومنيوم كعاكس مؤقت لتأثيرات الإضاءة المثيرة!

•    إذا تعلمت شيئاً من سنوات خبرتي في تناول السوشي، فخير الكلام ما قل ودل.  لا تتكون الصورة مما يوضع بها فقط، بل من الأثر الذي تخلفه أيضاً. ففي المرة القادمة التي تصور فيها عن بعد كيفية خفق كوب الكابتشينو أو أحد العصائر، عليك مسح الطاولة للحصول على صورة تتسم بالنضارة والنظافة 

الصورة منسوبة إلى: كيري آن ليم بكاميرا D610 من نيكون – instagram.com/kerriannlim

•    تعد الأيدي الكبيرة ذات فائدة عند الإمساك باللحوم، ولكنها ليس بهذا القدر من الفائدة عند الإمساك بالكاميرات في مواضع خطيرة فوق الطعام الساخن. اضغط على زر الغالق بالمفصل الأول لإصبعك بدلاً ضربه بخفة. فهذا يتطلب عضلات أقل.

الصورة منسوبة إلى: كيري آن ليم بكاميرا D610 من نيكون – instagram.com/kerriannlim

•    هل ما تتناوله نظيفاً؟ حاول تحديد البيئة المحيطة لـ “المنظر الطبيعي” على الكاميرا لكي تعكس الإطلالة المتموجة للتلال المكسوة بالخضرة النضرة.

الصورة منسوبة إلى: كيري آن ليم بكاميرا D610 من نيكون - instagram.com/kerriannlim

•    تلاعب بالضوء والظلال، لا الهدف فقط. فهذه التأثيرات الشيقة من شأنها تحسين الصورة بصريًا بعوامل إضافية عند دمجها في اللقطة. وبعد كل هذا، فالأطباق الجانبية تكمل الوجبة، أليس كذلك؟