Nikon Imaging | Kuwait | Middle East and Africa

Library of Inspiration

تخليد البراءة والشقاوة بمعنى آخر من خلال التصوير الفوتوغرافي

تلعب الصور دورها في تخليد اللحظات الخاصة في الوقت المناسب وجعلها تتسم بالأبدية. ينمو الأطفال بسرعة شديدة، لذلك فإن فرصة التقاط صورة فوتوغرافية يعد أمراً ثميناً للغاية. فقد أشعلت ابنة أخي الرضيعة رغبتي في التقاط كل لحظة تعبر عن ابتسامتها وبراءتها، ومن ذلك الحين أدمنت على تصويرها.

ثمة عجب معين وسحر خاص في الطريقة التي يرى بها الأطفال العالم. فعندما نرى العالم من خلال عيون الأطفال، نشعر بالفرحة الغامرة ولمحة من الشقاوة والتي لا هم لهم سواها. فتصوير الأطفال يمثل وقت اللعب بالنسبة لي أيضاً، لأنني أرى أن أفضل الصور تأتي من الاستلقاء على الأرض والتقاط الصور من زوايا منخفضة. وفي معظم الأحيان، أجد نفسي مستلقياً بجوارهم وأتقلب معهم للحصول على لقطات قريبة. كما أنه يجعل الكاميرا تبدو أقل إزعاجاً لهم عند التقاط الصور.

تعمل اللقطات الواضحة بشكل أفضل عندما يتعلق الأمر بالتقاط صور للأطفال الصغار. فهم في مرحلة عمرية تتسم بطاقة لا حدود لها وبحس فضولي يدفعهم إلى الاكتشاف. ومن بين تلك اللقطات أرغب في التقاط الصورة الأكثر طبيعية في التعبير عن فرحهم وإثارتهم، لأن ذلك يثير اهتمامي ويضفي ابتسامة على وجهي عندما أنظر في هذه الصور مرة أخرى.

هناك ما هو أكثر من مجرد التقاط الصور المعبرة عن براءة الأطفال وسعادتهم في هذه الصور الفوتوغرافية؛ فهي تذكرني أن السعادة يمكن أن توجد دون سبب، وتجعلني أقلل من سرعة الوتيرة العصيبة التي تغمر حياة الكبار، وتخبرني أننا بحاجة لأن نكون كالأطفال، ونبحث عن الفرح والشقاوة في كل ما نقوم به.

كل الصور منسوبة إلى: محمد شعلان بكاميرا D700 من نيكون مقاس AF-S NIKKOR 85 مم f/1.4G