Nikon Imaging | Kuwait | Middle East and Africa

Library of Inspiration

عندما يومئ الصباح والمغامرات تترقب

يستمد فونغتورن بولرانغ كل الوحي الذي يحتاج إليه من العالم المحيط به، وهدفه الحفاظ على العالم بكل ما فيه من مفاتن. اكتشف حب الطبيعة عبر عدسته قبل سنتين، فجذبته كل المناظر الطبيعية والمناظر البحرية بكل أشكالها.

ومع شروق الشمس، يبدأ فونغتورن رحلته. يحمل كل يوم جديد معه أحلام بدايات جديدة؛ لقد تحوّل شروق الشمس إلى لحظة أساسية بالنسبة له في رحلته، فلكل شروق شمس مكانة خاصة في قلبه. مع شروق شمس الصباح، تبدأ مغامرة فونغتورن في رحلة تقوده إلى جنوب تايلاند، إلى جزيرة فوكيت. هناك رحلة مماثلة لهذه أيضًا حيث علّم نفسه لأول مرة كيفية استخدام الكاميرا.

“أنا أعتبر السفر من أكثر التجارب المثمرة في حياتي، فأنا أعشق التقاط الصور والاحتفاظ بالذكريات. الأمر يتعلق بمشاركة وجهة نظري فيما يتعلق بالعالم وتجاربي مع الآخرين."

يشعر فونغتورن، من خلال قيامه بذلك، كما لو أنه في طريقة إلى تحقيق أحلام الحياة وتدفعه إلى ذلك رغبته في اختبار لقاءات جديدة.

في حين يركز فونغتورن‬ عادة على المناظر الطبيعية التي تتوزع عليها أشعة الشمس، فإن غياب الضوء هو الذي فتنه؛ تصوير درب التبانة. بهدف توسيع ذخيرة أعماله، رأى السماء بضوء جديد كامل عند وصوله إلى الريف. انتظر بصبر، فشاهد السحب وهي تتفرق للكشف عن لوحة رسم تناثرت عليها النجوم. سرعان ما أصبحت هذه صوره المفضلة، وتحديدًا اثناء التصور في "تالاي نوي" في وسط بحيرة مياه عذبة. "يجعلني ذلك أشعر وكأنني مسافر عبر مجرة مكوّنة من مليون نجمة."

يحاول فونغتورن‬ الحصول على أكبر قدر من المعلومات، قبل أن يحين موعد القيام بهذه الرحلات. فهو يرغب في أن يكون على اطلاع كامل على الأمور التي يجب توقعها، سواء من حيث الاستعدادات المتعلقة بالموقع أو الطريق أو الطقس أو التعرف على تقنيات جديدة قبل موعد الرحلة. إن مثابرته في هذه اللحظات هي التي تزوده بأرضية صلبة عند خروجه إلى ميدان التصوير.

يشكّل الطقس في كل الأوقات التحدي الأكبر، ومع عدم وجود أساليب تسمح بمحاربة إرادة الطبيعة، يجد فونغتورن نفسه متروكًا للعمل مع أفضل الأدوات المتوفرة لديه. وقد تعلّم على مر السنين كيفية مقاومة أي عراقيل بسرعة، وهذا هو الأهم في مجال التصوير الفوتوغرافي.

بغض النظر عن الظروف، يحرص فونغتورن‬ على اصطحاب كاميرا D750 من نيكون وعدسة NIKKOR مقاس 14-24 مم f/2.8G ED، مع الحامل الثلاثي الأرجل الذي يساعده أثناء أخذ لقطات تعريض ضوئي طويلة، ويُضاف إلى ذلك مرشح العدسة للمساعدة على التعامل مع ظروف الإضاءة الصعبة وتحسين تأثيرات اللون المطلوبة.

مع زال فونغتورن‬ في بدايات استكشافاته في مجال التصوير الفوتوغرافي، ويتابع إجراء الاختبارات ويسعى إلى تصوير أهداف جديدة. في أوائل هذا العام بدأ التقاط صور للصيادين والفلاحين من دون إعداد مسبق، مما قدم نظرة حميمية للحياة الريفية في تايلاند. بينما تزداد طبيعة تايلاند نضارة، يستمر فونغتورن‬ في مطاردة جمالها.

نبذة عن فونغتورن

ينحدر فونغتورن بولرانغ، الذي يبلغ من العمر 35 عامًا، من بانكوك، تايلاند. من خلال عمله كمدير فني ومصمم ويب، يشكّل الإبداع جزءًا من حياته اليومية، وهو يعمل على توسيع نطاق إبداعه من خلال سفره حول العالم واستكشاف عالم التصوير الفوتوغرافي.