Nikon Imaging | Kuwait | Middle East and Africa

Library of Inspiration

من الداخل إلى الخارج

تحتشد ألوان الأزرق اللازوردي حول الرمال الناعمة، مطعم السوبا الياباني الممتلئ بالأضواء الدافئة، من الداخل أو الخارج، وينغمس إليوت لي في مكان ما ويلتقطه في حالته الأكثر إرغاءً. يجذبه هدوء البيئة وسكينتها، ويعتقد أن تصوير لقطة رائعة للأماكن الداخلية يساعد المشاهد على تكوين فكرة عن مصمم المساحة والسبب الذي دعاه إلى تصميمها بهذه الطريقة.

يبدأ الأمر بأبسط الإيماءات، تسلم إليوت الكاميرا. قدمها له والده لأن إليوت اضطر إلى الانتقال إلى سنغافورة، وعلمه كيفية التعامل مع السرعة والفتحة وكبرت كرة الثلج من هناك. “إن عملية التقاط الصور ونتيجتها كانت عبارة عن شيء يمكنني أن أستمد منه الراحة – لقد شعرت دائمًا بذلك الوقت وكانت اللحظات تعبر بسرعة، وكان لديّ هذا الاندفاع الذي يقودني إلى تجميع كل التجارب قدر المستطاع. وفجأة، تم زج الكاميرا في يدي.”

لقد منحت إليوت صوتًا وهوية وحسًا بالتوكيل. يصف الكثير من أعماله الشخصية على أنها يانعة، وهو يستمتع بالشعور بالعزلة في صوره ولكن الموضوع المشترك في كل أعماله هو التقليلية. إنه ينجذب نحو الخطوط النظيفة والعزلة والزوايا المستقيمة. لا شيء في أعماله يبدو صارخًا، بل تبدو كلها متناغمة ومتأنية.

مع عمله التجاري، يقوم في الكثير من الأحيان بتصوير الأماكن، في الداخل والخارج على حدٍ سواء. هناك العديد من الأشياء التي يأخذها إليوت في الاعتبار عند دخوله إلى مكان ما. أولاً، يفكر في الأشياء التي يريد تضمينها في لقطته، سواء كانت غرفة أو مبنى، يخصص الوقت الكافي لفهم الهدف الذي وضعه مصمم هذا المكان نصب عينيه ويختار النقطة المرجعية. ربما يريد التركيز على طاولة خشبية طويلة أو الطريق الممتدة قبلك. وهو يعتقد أن الأقل هو الأكثر في معظم الأحيان. بعد ذلك، يأخذ الضوء في الاعتبار – كيف يصيب الهدف على أفضل وجه وما هو أكثر إرضاءً. إذا اعتقد أن الضوء سيكون أفضل في وقت آخر من اليوم، فسوف يعود في وقت لاحق. هناك نصيحة يود أيضًا تقديمها إلى أي مصور يلتقط الصور للمرة الأولى وهي التحلي بالصبر.

“أخيرًا، يجب عليك أن تعلم ما هي المعدات التي تصلح لعملك. لدًي عدسة NIKKOR مقاس 20 مم f/2.8 أستخدمها لمعظم اللقطات في الأماكن الداخلية. أنا أعتقد أن استخدام العدسة نفسها لسنوات كثيرة ساعدني على معرفة كيفية تأطير أهدافي بسهولة.”

عندما يعمل في أماكن ضيقة، ينصح باستخدام عدسة ذات زاوية واسعة لا تشوّه الصور كثيرًا، وينصح أيضًا بممارسة تمارين التمدد.

إن أكثر ما يفضله في العملية بكاملها هو قدرته على الانغماس في المكان، يحيط به السكون، وفي نهاية الجلسة معرفته به بطريقة حميمية.  وهو يقدّر أيضًا، بطبيعة الحال، أن عمله يسمح له بالسفر ورؤية أشياء جديدة باستمرار، ولكن إليوت يعشق عملية التقاط منظر طبيعي في لحظة من الوقت بالقدر نفسه.

قادته تجربته الأكثر جدوى حتى الآن إلى بالي، رحلة قام بها مؤخرًا ما زالت حية في ذهنه. لقد أنيطت به مهمة تصوير جوهر بالي بحد ذاته.

“قدت سيارتي نزولاً من الجبال عند الساعة الرابعة صباحًا ووصلت إلى الشاطئ في الساعة الخامسة صباحًا لأحاول التقاط صور للصيادين العائدين من البحر. ولكن الشاطئ كان فارغًا، وأمطار خفيفة تتساقط. لذا بدأت أمشي ودخلت إلى السوق عن طريق الصدفة. وجدت سيدة واقفة وسط عدة سلال من الفاكهة. كان الضوء خافتًا. نظرت هذه السيدة إليّ عندما رأتني أجهز الكاميرا تحت المطر. تجاهلتني تمامًا وعاودت النظر إلى قائمة بالأشياء تحملها بيدها. التقطت صورة. كانت هذه اللقطة الأولى في الرحلة، وهي إحدى اللقطات المفضلة لديّ.”

يحرص إليوت دائمًا على اصطحاب حامل ثلاثي الأرجل إلى جانب كاميرا D810 وكاميرا D610 ككاميرا احتياطية. يحتفظ بعدسة AF-S NIKKOR مقاس 35 مم f/1.4G لتصوير حياة الشارع وعدسة AF Nikkor مقاس 20 مم f/2.8D  للأماكن الداخلية وعدسة AF-S VR Micro-Nikkor مقاس 105 مم f/2.8G IF-ED لمعظم لقطات المنتجات. لديه أيضًا عدسة AF-S NIKKOR مقاس 70-200 مم f/2.8G ED VR II وعدسة AF-S NIKKOR مقاس 14-24 مم f/2.8G ED لإكمال المجموعة. الشيء الآخر الوحيد الذي يحتاج إليه عندما يخرج للتصوير هو فرصة الحصول على طقس جيد وإضاءة جيدة، وإلا فإن جميع تخطيطاته تتجه نحو الأمور اللوجستية وإظهار مهاراته.

إذًا، ما هي خطوة إليوت التالية؟

“لقد انتقلت للتوّ إلى استوديو جديد. إنه مكان أعشقه فعلاً. وأنا أحاول تطوير هذه المكان لجعله مركزًا للمصورين الفوتوغرافيين."

نبذة عن إيليوت

إن إليوت لي مصور فوتوغرافي حائز على جوائز ويتعاون عن كثب مع نيكون سنغافورة‬. من خلال عمله كمصور تجاري، سمحت له السنوات باكتساب أسلوب مميز في ترجمة الأفكار إلى صور للمساحات والحياة الصامتة والصور الشخصية، على الرغم من أنه قد يعتبر نفسه راوي قصص في عالم مثالي. لقد أكسبته قصصه البصرية تنويهًا مشرفًا في جوائز التصوير الدولية (IPA) الرفيعة المستوى ودعوات للمشاركة في مهرجان التصوير الدولي في سنغافورة. في يوم العطلة، يستمتع إليوت برفقة كوب بارد من الكابوتشينو المثلج وكراسة رسم؛ إما هذا أو يوم كامل يستمتع فيه بالهدوء في الاستوديو.