Nikon Imaging | Kuwait | Middle East and Africa

Library of Inspiration

اختر مغامرتك الخاصة

قد تراود فكرة الانعزال البعض بوصفها ملاذًا للراحة، بينما تكون الفكرة مثيرة للمخاوف لدى آخرين. ويستكشف السيد "ديفيد شيرمان" هذه الموضوع في مجموعته “Bigger Than Us” حيث يقدم للمشاهدين معلومات بسيطة ثم يتركهم قيد خيالهم ليملوا القصة التي تحكي رحلة هذا المسافر الوحيد.

والقصة تسير وفق ما يلي: “الشعور بالوحدة، مثل رائد الفضاء الذي علق بكوكب غريب، منطلقًا بلا هدف ليكتشف عجائب الكوكب.” وقد راودته الفكرة عندما صادف منظرًا طبيعيًا جميلاً وفسيحًا أثناء التنزه سيرًا على القدمين. وفي هذا اليوم وهذه المرحلة العمرية، يشعر السيد "ديفيد" بأن العلاقة مقطوعة بين الناس وبين هذه الأنواع من البيئات المحيطة بنا.

وبالرغم من أن الموضوع المثير للسيد "ديفيد" يتمثَّل في تصوير الأشخاص، إلا أن التصوير الفوتوغرافي للطبيعة يُعد العمل الذي يهبه السكينة. “فلا يوجد شيء يمنح الاسترخاء أكثر من الانطلاق بين أشجار الغابة والصباح المليء بالضباب وقت الخريف.”

وكما قيل فإن المجموعة “Bigger Than Us” لم تكن نزهة سيرًا على الأقدام بين أرجاء المتنزه.

يقول:“لقد انطلقنا في رحلة استمرت تسع ساعات بالقطار متجهين صوب جبال الألب بأستراليا وكان علينا بطريقة ما حمل بدلة رائد الفضاء الروسية القديمة إلى قمة أحد تلك الجبال. وكانت البدلة والخوذة تزنان نحو 35 كجم. ويضيف: وكان معنا حقائب الظهر الضخمة المخصصة لرحلات المشي، وقد أخذ صديقي والذي يُعد أيضًا الشخص المستهدف بالتصوير، البدلة وأنا أخذت الخوذة ومعدات التصوير معي. لقد كان الصعود عملاً شاقًا بالفعل، ولكن بعد قطع مسافة 1600 متر في قلب الارتفاع ووصلنا في النهاية إلى الكابينة. لقد كنت مرهقًا ولكن الأمر كان جديرًا بهذه المشقة. فقد كانت الشمس تضيّف إلى الغروب وكان أمامنا مشهدًا غاية الروعة حقًا. وفي اليوم التالي أبدعنا بعض الصور بالغة الجمال.”

لنحو هذه الصور، يعتمد السيد "ديفيد" على العدسة AF NIKKOR 50 مم والفتحة f/1.4D كأداة رئيسية إذ انتقاها للثقة التي تستحقها ولأنها تثبت أنها الأداة المثالية متعددة الوظائف والقدرات.

لقد اتجه السيد "ديفيد" إلى الموسيقى، إلى كلمات الأغاني تحديدًا، كمصدر إلهام لأعماله. وكثيرًا ما يتأثر بفقرة معينة في الأغنية والتي تشحذ المشاعر التي يشعر بها في تلك اللحظات مما يمكّنه من تصميم مجموعة صوره المتميزة. إن العنوان الذي تحمله مجموعته “Bigger Than Us” يحمل اسم أغنية للفريق الغنائي ‘The White Lies’. وبالرغم من أن مجموعة الصور لا تحمل سمة مشتركة بينها وبين معنى الأغنية ذاتها، إلا أن السيد "ديفيد" كان لديه ارتباط بالمشاعر التي تثيرها تلك الكلمات المحددة.

يقول:“بشكل عام، إن المشاعر التي تحملها الكلمات أو العبارات تحملني إلى المفهوم الذي تدور عليه أعمالي. ومثلما حدث عند استمعت إلى أغنية "bigger than us" وقرأت كلماتها، حيث تخيلت منظرًا طبيعيًا فسيحًا يحوي شخصًا صغيرًا بين جوانبه. ومثل أن الطبيعة كلها أكبر من البشر، ليس في الحجم فحسب ولكن بصورة إجمالية.”

وأما العمل المفضَّل لديه من بين أعماله حاليًا فهو صورة “Nature in My Blood”، وهي صورة لشخصٍ يلتقي والطبيعة معًا. وباستخدام صورتين، تنطوي العملية التي أجراها السيد "ديفيد" على تحرير الصورتين لتظهرا متكاملتين دون انقطاع قبل تحرير كل السمات الأخرى.

وبعيدًا عن الطبيعة، لقد ظل يراود السيد "ديفيد" دائمًا شوقٌ نحو تصوير الصور الشخصية، وهذا بوضوح بسبب شعوره بالانتعاش عند مقابلة الشخصيات المختلفة والجذَّابة. إنه يؤمن بأن العفوية حاسمة للحصول على صورة شخصية بديعة.

يقول:“إحدى النصائح التي استمعت إليها منذ فترة والتي لا زلت أعتمد عليها للحصول على الصور العفوية أو لتعامل مع الأشخاص الذين لا يشعرون بالراحة أمام الكاميرا، تذكر أنه ينبغي مطالبه الشخص المستهدف بالتصوير بالنظر إلى الأسفل بعد العدّ إلى 3 ثم النظر إلى الأعلى ثم التقاط الصورة. فلن يكون لدى الشخص المستهدف بالتصوير الوقت للتركيز على حقيقة أنه يخضع للتصوير الفوتوغرافي ولن يركز على الكاميرا. وبهذه الطريقة التي لا تبدو مفروضة، يمكن الحصول على بعض التعبيرات اللطيفة والمرحة أيضا.”

إن عمليته تتحقق أيضًا بلمسة من العفوية. فبعد سنوات قضاها مستقبلاً الكاميرا بين يديه، أصبح السيد "ديفيد" على علم بأن النتيجة النهائية قد لا تكون وفق تصوره الأصلي، وهذا يحدث عندما يتيح مبدأ أعماله المرن لخياله أن يستخلص النتيجة المثالية من أيّ موقف مطروح.

نبذة عن السيد "ديفيد"

يقيم السيد "ديفيد شيرمان" الفنان البالغ من العمر 23 عامًا في النمسا. وبوصفه طالبًا متفرغًا لدراسته، يقضي وقت فراغه في استكشاف مناظر المدينة المحيطة، والمشاهد المثيرة التي تتسم بها الطبيعة والأحوال البشرية. وفي عام 2008، حصل على أول كاميرا من النوع ذي العدسة الأحادية العاكسة، Nikon D40X، هديةً في عيد الميلاد، والتي ألهبت حماسه تجاه التصوير الفوتوغرافي.

معلومات عن كاميرا التصوير

مع بصريات NIKKOR المتميزة وفتحة قصوى فائقة السرعة تبلغ f/1.4، توفر عدسة AF NIKKOR مقاس 50 مم وفتحة f/1.4D نسبة وضوح وإعادة إنتاج للألوان رائعة وزاوية صورة كلاسيكية مقاس 50 مم. وتعمل حلقة التحكم اليدوي في الفتحة الخاصة بها على تمكين عمليات الضبط البسيطة أثناء تصوير المنظر المباشر. وبفضل كونها سريعة بالقدر الكافي للتصوير في أيّ إضاءة، تُعد العدسة المثالية (متعددة الأغراض) ذات الخصائص المتميزة للتصوير الفوتوغرافي وتسجيل مقاطع الفيديو.