Nikon Imaging | Kuwait | Middle East and Africa

تقنية نيكون

إنشاء مقطع من فيلم بدرجة احترافية باستخدام بيانات فيلم غير مضغوط

تشكل بيانات الفيلم غير المضغوط، عبارة عن تنسيق يستخدم عادةً من قِبل مصوري الفيديو ومحترفي الوسائط، الطريقة المفضلة لتصوير مقطع من فيلم يتميز بالدقة والوضوح الفائق والجودة العالية.

ما هي بيانات الفيلم غير المضغوط؟

يشتق التعبير “بيانات فيلم غير مضغوط” من بيانات الفيلم التي لم تخضع لأي تعديل بواسطة جهاز أو برنامج ما.

تحتفظ بيانات الفيلم غير المضغوط بجودة الفيديو الصافية ودقته العالية إذ تتضمن كمية كبيرة من عمق البت، أو كمية المعلومات في بكسل، كاللون مثلاً.

باستطاعة كاميرات الفيديو الاحترافية المتطورة إنتاج أفلام غير مضغوطة، في حين تجري معظم كاميرات الفيديو المخصصة للمستهلكين عملية ضغط لمقاطع الفيديو المسجلة لتصغير حجمها بشكل ملحوظ. ويقوم برنامج الجهاز بمعالجة بث الفيلم عن طريق إزالة بعض المعلومات، مما يؤدي بالتالي إلى التأثير سلبًا على جودة الفيديو.

تستند أيضًا كمية التفاصيل الملتقطة في مقاطع الفيديو غير المضغوط إلى إعداد نسبة وضوح الإخراج (4K فائق الوضوح أو عالي الدقة بشكل كامل) الذي تم تعيينه في الجهاز.

هل بيانات الفيلم غير المضغوط هي نفسها البيانات الخام؟

تتكوّن بيانات الفيلم غير المضغوط من البيانات الخام. البيانات الخام هي بكل بساطة بيانات (أصفار وآحاد) لم تتم معالجتها وتفسرها رقاقة معالج الصور على أنها مقطع فيديو. وتتشكل هذه البيانات عند دخول الضوء إلى مستشعر الصورة.

ومع ذلك، يجب عدم استخدام التعبيرين “بيانات الفيلم غير المضغوط” و“البيانات الخام” بشكل متبادل. تتضمن بيانات الفيلم غير المضغوط معلمات تم تعيينها بشكل مسبق بواسطة جهاز الالتقاط، مثل توازن البياض والنطاق الديناميكي، من دون تطبيق نظام الضغط.

كيف يمكنني استخدام بيانات الفيلم غير المضغوط بالطريقة التي تناسبني؟

باستطاعة مجموعة من كاميرات DSLR من نيكون إرسال بيانات الفيلم غير المضغوط عبر كبل HDMI إلى مسجل قرص ثابت خارجي، من خلال تجاوز نظام معالجة الصور الداخلي الموجود في الكاميرا. بعد ذلك، يمكن إجراء المزيد من عمليات معالجة الفيلم في تطبيقات تحرير خاصة بجهة خارجية.

يمكنك تطبيق تقنيات مرحلة ما بعد الإنتاج على بيانات الفيلم غير المضغوط بشكل أسهل مما لو كان في شكله المضغوط، مما يمنحك المزيد من المرونة في إنشاء مقطع الفيديو المميز. نظرًا للاحتفاظ بجودة الصوت وكمية التفاصيل حتى بعد أن يتلقى المسجل الخارجي البيانات ويعالجها، سوف يتوفر لديك مستوى أكبر من التحكم في كل عنصر من عناصر الفيلم.

هناك أيضًا الكثير من الفوائد الأخرى المميزة التي ستحصل عليها عند تسجيل بيانات فيلم غير مضغوط، على سبيل المثال:
1- حرية التسجيل لفترات وقت طويلة. لا يتحدد تسجيل بيانات الفيلم غير المضغوط إلى مسجل خارجي بفترة وقت تعتبر نموذجية بالنسبة إلى كاميرات DSLR، بل يتحدد بالمساحة المتوفرة في المسجل الخارجي. بقدر ما تكون المساحة كبيرة، يمكنك تسجيل المزيد.
2- التحديثات في الوقت الحقيقي. يمكن بث بيانات الفيلم غير المضغوط بشكل ‘مباشر’ خلال الفعاليات والأحداث البارزة.
3- أرشفة أعمالك بتنسيق عالي الجودة. يسمح لك هذا التنسيق بالاحتفاظ بكل ما سجلته تمامًا كما هو.