Nikon Imaging | Kuwait | Middle East and Africa

تقنية نيكون

نظرة عن كثب على مفهوم التصميم الثلاثي الأبعاد العالي الدقة

يحتاج فن تصوير الأشخاص في أغلب الأحيان إلى عدسة لا توفر الدقة البصرية فحسب، بل أيضًا عمليات إعادة إنتاج طبيعية للعمق والرسم لتحقيق النتائج الأكثر إثارة للإعجاب. قدمت شركة نيكون، في إطار استجابتها لهذا الأمر، مفهوم التصميم الثلاثي الأبعاد العالي الدقة لاختيار العدسات الاحترافية، مما سمح للمصورين بالوصول إلى قلب الصورة.

ما المقصود بمفهوم التصميم الثلاثي الأبعاد العالي الدقة؟

تعتبر الدقة العالية، درجة الدقة التي يتم عندها إعادة إنتاج شيء ما، جوهر مفهوم التصميم هذا. باستطاعة عدسات NIKKOR التي تجسد هذا المفهوم، مثل عدسة AF-S NIKKOR 1 مقاس 105 مم f/1.4E ED، إنشاء صور تتميز بخصائص تأثير البوكيه الجميل، الكبير والسلس، من دون بذل جهد يُذكر، مما يعيد إنتاج عمق الهدف بشكل طبيعي.

باستطاعة العدسات ذات مفهوم التصميم الثلاثي الأبعاد عالي الدقة تصميم إنتاج انتقالات البوكيه من درجة الوضوح إلى الضبابية الخفيفة، ثم الضبابية الكاملة، بطريقة مماثلة للتدفق الطبيعي والسلس للوحات الألوان المتدرجة. تختلف هذه العدسة عن العدسات التقليدية، حيث يؤدي عادةً العزل القياسي الذي يتحقق بواسطة الفتحة الكبيرة إلى الحصول على تأثير بوكيه واضح، مع تمييز صارخ بين النواحي موضع التركيز والنواحي الضبابية.

التصوير باستخدام عدسة AF-S NIKKOR مقاس 105 مم f/1.4E ED

التصوير باستخدام عدسة AF-S NIKKOR مقاس 85 مم f/1.4G

التصوير باستخدام عدسة AF-S NIKKOR مقاس 105 مم f/1.4E ED

التصوير باستخدام عدسة AF-S NIKKOR مقاس 85 مم f/1.4G

أين يمكن ملاحظة الفرق على أفضل وجه؟

إن سطح التركيز عبارة عن سطح تخيلي ثنائي الأبعاد أمام الكاميرا عند نقطة التركيز، ويقع عادة في المكان الذي يكون فيه التركيز الأكثر وضوحًا ونقاوة في الإطار. يمكن ملاحظة الانتقالات السلسة ونسبة الوضوح والتباينات المحسنة اعتبارًا من سطح التركيز وصولاً إلى حواف الإطار.